منتدى الشيخ الروحاني معاذ الحلبي والشيخ كرم

جلب الحبيب وعودة الغائب وفك الاسحار والعلاج بالقران 00201012252200 او009720509050100
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 دليل صرع الجن للانسان من القران والسنة النبوية المطهرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 12/12/2015

مُساهمةموضوع: دليل صرع الجن للانسان من القران والسنة النبوية المطهرة   الخميس ديسمبر 17, 2015 10:20 am

ادلة صرع الجن للإنس من ا لقران الكريم
قال تعالى : ( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ( البقرة _ الآية 275 )
قال إبن كثير أي لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط
الشيطان له ، وذلك أن يقوم قياماً منكراً ( تفسير القرآن العظيم – 1/334 )
قال تعالى : ( إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون
( الأعراف – 201
قال إبن كثير ( ومنهم من فسر ذلك بالغضب ومنهم من فسره بمس الشيطان بالصرع ونحوه
(تفسير القرآن العظيم – 2/267 )
أدلة صرع الجن للإنس من السنة المطهرة
أما الأحاديث النبوية الدالة على إيذاء وصرع الجن للإنس فهي كالاتى 
1 ) عن عطاء بن رباح قال : قال لي إبن عباس – رضي الله عنه – (ألا
أريك إمرأة من أهل الجنة ؟ قلت بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم
فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فأدع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت
دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فأع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا لها )
( متفق عليه )
وهذه المرأة إسمها إم زفر كما روى ذلك البخاري في صحيحه عن عطاء ، والظاهر
أن الصرع الذي كان بهذه المرأة كان من الجن
قال الحافظ بن حجر في الفتح ( وعند البزار من وجه آخر عن إبن عباس في نحو هذه
القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن يجردني ، - والخبيث هو الشيطان – فدعا لها فكانت إذا
خشيث أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها ... ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن
الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط .إنتهى) (فتح الباري – 10/115 )
عن أم أبان بنت الوزاع بن زارع بن عامر العبدي ، عن أبيها ( أن جدها
الزارع إنطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنطلق معه بإبن له مجنون ، أو إبن أخت له –
قال جدي : فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : إن معي إبناً لي أو إبن أخت لي –
مجنون ، أتيتك به تدعو الله له ، قال : فأنطلقت به إليه وهو في الركاب ، فأطلقت عنه ، وألقيت
عنه ثياب السفر ، وألبسته ثوبين حسنين ، وأخذت بيده حتى إنتهيت به إلى النبي صلى الله عليه
وسلم ، فقال : ( أدنه مني ،إجعل ظهره مما يليني) قال بمجامع ثوبه من أعلاه وأسفله ، فجعل يضرب
ظهره حتى رأيت بياض إبطه ، ويقول: أخرج عدو الله ، أخرج عدو الله ) فأقبل ينظر نظر الصحيح
ليس بنظره الأول . ثم أقعده رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يديه ، فدعا له بماء فمسح وجهه
ودعا له ، فلم يكن في يفضل عليه ) ( رواه الطبراني ) 
عن يعلى بن مرة – رضي الله عنه – قال : ( رأيت من رسول الله – صلى الله عليه
وسلم ثلاثاً ما رآها أحد قبلي ، ولا يراها أحد بعدي ، لقد خرجت معه في سفر حتى إذا كنا ببعض
الطريق مررنا بإمرأة جالسة معها صبي لها ، فقالت يا رسول الله : هذا الصبي أصابه بلاء وأصابنا
منه بلاء يؤخذ في اليوم لا أدري كم مرة ، قال ناولينه ) ، فرفعته إليه ، فجعله ، بينه وبين واسطة
الرحل ، ثم فغر ( فاه) ، فنفث فيه ثلاثاً ، وقال : (بسم الله ، أنا عبد الله ، إخسأ عدو الله ) ، ثم ناولها
إياه ، فقال : ( ألقينا في الرجعة في هذا المكان ، فأخبرينا ما فعل )، قال : ذهبنا ورجعنا فوجدناها في
ذلك المكان معها ثلاث شياة فقال ( ما فعل صبيك ؟) فقالت : والذي بعثك بالحق ما حسسنا منه
شيئاً حتى الساعة ، فأجترر هذه الغنم ، قال : إنزل خذ منها واحدة ورد البقية
اللهم انا نعوذ بك من همزات الشياطين ونعوذ بك رب ان يحضرون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moadhlbe.forumisrael.net
 
دليل صرع الجن للانسان من القران والسنة النبوية المطهرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخ الروحاني معاذ الحلبي والشيخ كرم  :: العلاج بالقران-
انتقل الى: